أشجان الهوى ..

قصيدة: عبدالله بن عادل عبدالرحيم , هندسة: عبدالرحمن الراشد (سموت)

 

فِي حَنايَا الوجدِ , ألفيتُ الهوى بعضَ روحٍ وبقايا بلسمِ ..

وتأمّلتُ على شطِّ الجَوى ,مطلعَ الآمل بعدَ العتمِ

ولحظتُ البِشرَ فيهِ .. لوعةً حالها اليأسُ حداءَ المبسم

يا لأشجانِ الهوَى .. كم بعثرت , حدّةَ الصقرِ وعزمَ الضيغمِ..

يا لأشجانِ الهوى كم سعّرت في حنايا الطُهرِ روحَ المسلمِ

يا لأشجان الهَوَى .. لمّا هوى لائذُ التيهِ إلى المعتصمِ

هكذاَ ألفيتُ أحداقَ الهوى .. شاخصاتٌ للعلا في الديمِ

فتماديتُ إليها .. علّها ترسمُ السعدَ بومضِ الأنجمِ

Advertisements

About adab3zf

صعبٌ بأنْ تُحْكَى المشاعرَ دونِ عزفٍ .. صفحة للإلقاءات الشعرية والنصوص الأدبية .. تويتر: https://twitter.com/Adab_3zf
هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s